مراسلة : احتفاء بذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب المجيد، نظمت جمعية فضاء الأمل بجرسيف رحلة ترفيهية يوم أمس الاحد 1 شتنبر2019 ، استفاد منها 150 شخصا، معظمهم نساء(50 شخص من جماعة تادرت القروية و100 شخص من جماعة جرسيف)، وعملت الجمعية على وضع برنامج متكامل لهذه الرحلة تضمن وصلات فنية وتحسيسية تم الوقوف من خلالها على الأبعاد الوطنية للخطاب الملكي وثورة الملك والشعب، إضافة إلى لمحة مختصرة عن تاريخ المقاومة بالمغرب.

كما أشرفت ذات الجمعية على توفير وسيلة النقل مكيفة ذهابا وإيابا ، و تم التوقف في اطار هذه الرحلة في مجموعة من المحطات ، ويتعلق الأمر بكل من مدينة بركان لتناول الإفطار و منطقة بين لجراف..الحدود المغربية الجزائرية على مستوى طريق السعيدية..من هنا المغرب ومن هناك الجزائر.. مكان تلتقي فيه اصوات العائلات والأحباب دون الأجساد، و السعيدية الجوهرة الزرقاء التي تعتبر من أجمل شواطئ البحر الأبيض المتوسط حيث تمتد على مسافة 14 كلم من الرمال الذهبية الناعمة، راس الماء قابوياوا و يعتبر من أهم شواطئ الشرق الذي كسب شهرة واسعة داخل وخارج أرض الوطن بسبب صفائه و نقاء مائه وهو نقطة التقاء طبيعي للتضاريس بين الجبل والبحر،وكذا معروف بمطاعمه التي تحضر اشهى واجود أنواع الاسماك، و شاطئ تماضيت سيد البشير من أجمل الشواطئ في المغرب يبعد على رأس الماء حوالي 15 كيلومتر والذي يجمع بين السياحة الشاطئية والجبلية والسياحة الايكولوجية التي قل ما تجتمع هذه المواصفات في شاطئ واحد مما جعله أن يكون أروع الأماكن للاصطياف.

هذه الرحلة، كانت فرصة سانحة للمشاركين فيها للترويح عن النفس، و السباحة وممارسة أنشطة رياضية والاستجمام فوق رمال شاطئ الذهبية، وهذا ما انعكس بالإيجاب على نفسيتهم ومعنوياتهم،في حين أعرب المشاركون عن تقديرهم لدور الجمعية الفاعل في تنظيمها لمثل هذه الرحلات الترفيهية.