اضطر مقدم شرطة يعمل بمجموعة الأبحاث والتدخلات بمدينة سلا، إلى استخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص مبحوث عنه بموجب خمس مذكرات بحث من أجل السرقة بالعنف، بعدما هدد أمن المواطنين وعرّض حياة عناصر الشرطة لخطر جدّي ووشيك بواسطة سيف من الحجم الكبير.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ توصلت به هسبريس، أن دورية مشتركة بين الشرطة القضائية ومجموعة الأبحاث والتدخلات بمدينة سلا حاولت توقيف المشتبه فيه بحي الرحمة، تنفيذا لمذكرات البحث الصادرة في حقه، غير أنه أبدى مقاومة عنيفة وهدّد حياة وأمن الأشخاص وعناصر الشرطة، وهو ما دفع إلى إطلاق رصاصة من السلاح الوظيفي أصابت المشتبه فيه على مستوى الساق اليسرى.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم حجز السيف المستعمل في محاولة الاعتداء على عناصر الشرطة، بينما جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدابير الحراسة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن سينا بمدينة الرباط، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة بعد تماثله للشفاء.