عرفت قاعة فضاء مارينا بالاص بجرسيف مساء يوم الأحد 18 ماي 2018، تنظيم الحفل الختامي لأنشطة جمعية رواد التربية والتخييم بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، تحت شعار  ” بنفس جديد و عزم أكيد نسير لتحقيق حلم الفقيد ” .

هذا الحفل حضره عدد من فعاليات المجتمع المدني بجرسيف، إلى جانب عدد من أسرة التعليم، لاستحضار روح الفقيد عبد الإله المكي، الإطار السابق بالمديرية الإقليمية وأحد مؤسسي جمعية رواد التربية و التخييم بجرسيف.

وفي كلمة المديرية الإقليمية،  التي ألقاها السيد خالد شروق، عبر عن شكره التام لكل من لبى دعوة الحضور ، و قدم نبده عن حياة الفقيد عبد الإله المكي والمنجزات التي ساهم فيها خلال مساره المهني و الجمعوي، وأشار إلى روابط الشراكة التي تجمع جمعية  رواد التربية و التخييم بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية .

وفي كلمة لرئيس الجمعية المنظمة جمال الصولدة، أكد تشبث الجمعية بإنجاز البرنامج المسطر قبل وفاة الفقيد و تشبثها بمبادئه و أفكاره في العمل الجمعوي، باعتباره احد الركائز الاساسية في الجمعية الذي لا تزال روحه خاضر بقوة ضمن رواد التربية والتخييم، و أشار إلى عدد من الأنشطة المنجرة خلال هذا الموسم .

 وتخلل برنامج  هذا الحفل، فقرات متنوعة، وتكريمات و اعترافات جليلة لشركاء الجمعية و على رأسهم مديرية التعليم، كما نظمت على هامش الحفل مسابقة في مجالات متعددة شارك فيها مجموعة من التلاميذ والتلميذات من مختلف المؤسسات التعليمية بجرسيف.