قررت روسيا طرد اثنين من الدبلوماسيين الهولنديين في إطار إجراءاتها على خلفية الأزمة الدبلوماسية الناجمة عن تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرجي سكريبال.

وقد أعلنت ذلك السفيرة الهولندية في موسكو، رينيه جونس-بوس، عقب تسلمها مذكرة احتجاج في وزارة الخارجية الروسية، بحسب بيانات وكالة الأنباء الروسية “تاس”.

واستدعت الخارجية الروسية سفراء الدول التي طردت من قبل دبلوماسيين روس على خلفية النزاع حول تسميم العميل سكريبال، وكان من بينهم السفير الألماني روديجر فون فريتش، الذي لم يدل ببيانات حول مضمون مذكرة الاحتجاج التي تسلمها.

وكانت روسيا أعلنت طرد 60 دبلوماسيا أمريكيا، كرد فعل على قرار نحو 25 دولة بالإضافة إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) بطرد أكثر من 140 دبلوماسيا روسيا؛ تضامنا مع بريطانيا.