اعتقلت عناصر الحرس المدني الإسباني مهاجرا مغربيا ببلدية خيرينا، التابعة لمحافظة إشبيلية بإقليم الأندلس الجنوبي، بتهمة زراعة القنب الهندي داخل مقر إقامته.

وقالت مصادر أمنية إن المغربي قام بزرع نبتة “الماريجوانا” وسط 200 وعاء، مشيرة إلى أنه اتخذ جميع الاحتياطات بغرض تفادي الوقوع في قبضة عناصر الأمن، التي اعتقلته بناء على شكاية من أحد جيرانه.

وأضافت المصادر ذاتها أن الرائحة القوية للنبتات المزروعة بلغت المنازل المجاورة، الأمر الذي دفع أحد الجيران إلى إبلاغ الشرطة بغرض التعرف على مصدر الروائح الكريهة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن عشرات من رجال الأمن اقتحموا المنزل، الذي كان يكتريه المهاجر المغربي بشارع “كريستو دي لا بيرا كروث”، وتمكنوا من إلقاء القبض عليه ومصادرة الشتلات التي قام بزرعها.

وأوردت وكالة الأنباء الإسبانية أن المعني بالأمر يوجد حاليا رهن الاعتقال الاحتياطي بأمر من النيابة العامة، في انتظار استكمال البحث معه بشأن تهمة “ارتكاب جريمة ضد صحة المواطنين”.