محمد دادة: بعد انتصار صغير ذهابا وتعادل بطعم الخسارة أمام منتخب جزر القمر الشهر الماضي.

استقبل يوم أمس مركب محمد الخامس بالدار البيضاء مباراة مصيرية لأسود الأطلس أمام الأسود الغير مرودة منتخب الكاميرون في إطار الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2019 بالديار الكاميرونية .
كما ذكرت دخل الأسود المباراة وهم عازمون على الانتصار ولا شئ آخر إضافة الى أنهم يطمحون لأول انتصار على الكاميرون بعد 37 سنة بهذا الجيل الرائع بعدما انتصر الكاميرون في 6 مقابلات وتعادل المنتخبين في 5،ومع كل هذه الطموحات هناك طموح يتصدر هذا المشهد الكروي الجميل هو الانتصار على الكاميرون وتصدر المجموعة وحسم التأهل بشكل كبير….

وفي هذا اللقاء اعتمد الفرنسي هيرفي رونار على خطة دمج فيها بين الخبرة بعودة الكابيتانو مهدي بنعطية الذي تصدر اللائحة وجاوره في الدفاع صمام أمان اسطنبول بشاك شهير مروان داكوستا وفي الأجنحة كان حضور حكيمي المتألق مع بروسيا دورتموند وكذا مزراوي جناح أياكس الهولندي ولا ننسى الحارس المتألق في الدوري الاسباني مع نادي جيرونا ياسين بونو وفي باقي الاختيارات كان الاعتماد على التغييرات الدائمة والجاري بها العمل بحضور الفنان زياش الذي سيغير الأوضاع ……..
المباراة شهدت سيطرة مغربية وتهديد حقيقي من الكاميرون وعلى هذا الوضع انتهى الشوط الأول على التعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني وبالضبط في الدقيقة 54 أعلن حكم اللقاء على ركلة جزاء بعد عرقلة المتألق سفيان بوفال في حدود منطقة الجزاء لينفذها صاحب الاختصاص حكيم زياش ويعلن عن أولى الأهداف بعدها تحرر اللقاء من الفريقين وسعى كل منهما لهز شباك الخصم وفي الدقيقة 66 أرسل زياش صاروخ استقر في شباك الزميل في أياكس الحارس اونانا ليكون بذلك ثاني أهداف اللقاء وفي باقي أحداث هذه المباراة كان هناك طرد من جهة الكاميرون الاعب كارل توكو إكامبي…..

لينتهي اللقاء بفوز تاريخي لأسود الأطلس هو الأول على الكاميرون بجيل يصعد بخطى ثابتة .. الانتصار جعل الأسود في صدارة المجموعة الثانية ب 10 نقاط والان عليه انتظار خسارة مالاوي اوتعادلها أمام جزر القمر لضمان التأهل الرسمي …….