احتج صباح هذا اليوم 15 أبريل 2015 سائقي النقل المدرسي التابع للمؤسسات التعليمية التي ينتمي تلامذتها إلى تراب جماعة هوارة أولاد رحو امام مقر الجماعة القروية بعد أن نفد صبرهم وضاقوا ذرعا من كثرة الوعود لأزيد من أربعة أشهر من انتظارهم لأجرتهم الشهرية.

تساءل مجموعة من أولياء أمور التلاميذ والتلميذات الذين ظلوا واقفين عن جنبات الطرق بمجموع تراب جماعة هوارة أولاد رحو، عمن المسؤول عن حرمان فلذات أكبادهم من الحصص الأولى (08 = 10)، قبل أن يتدخل رئيس المجلس الإقليمي وكعادته لإيجاد حلول تجنب رئيس جماعة هوارة أولاد رحو تبعات هذه الفضيحة…

اجتماع رئيس المجلس الإقليمي ورئيس جماعة هوارة أولاد رحو وقائد قيادة هوارة برؤساء الجمعيات الساهرة على تنظيم النقل المدرسي، كان مبادرة من أجل رفع سائقي النقل المدرسي لشكلهم النضالي هذا بعد أن أُعطيت لهم وعود جديدة من أجل حل جميع نقاط ملفهم المطلبي الذي تصدرته المطالبة بصرف المستحقات المالية للجميع في غضون اليومين المقبلين.