في مبادرة متميزة تنضاف الى رصيد مجهودات عمالة جرسيف و المجلس الاقليمي و جماعة جرسيف ، في تنمية الاقليم و تعزيز خدمات النظافة بالاقليم، تم اليوم الثلاثاء 13 غشت 2019، ثاني ايام عيد الاضحى مبارك، تنظيم حملة نظافة واسعة بحي حمرية، شملت كل النقاط التي عرفت تزايد كثيف من الازبال و النفايات.

هذه المبادرة ليست الاولى من نوعها بمدينة جرسيف حيت شهدت في الفترة الاخيرة نهضة شاملة في عدة مجالات، ومن ضمنها المجال البيئي الذي حضي خلال هذه الحملة بالتفاتة مهمة تجسدت في القيام بحملات للنظافة في عدة احياء و شوارع الرئيسية بكافة مناطق الاقليم، وحملة هذا اليوم كانت تخص حي حمرية.

و تجدر الإشارة ان هذه العملية إستعملت من خلالها معدات كبيرة من الجرافات و الشاحنات، و إزالة المخلفات القديمة والقمامة المتراكمة، وقد ساهم في هذه الحملة عدد كبير من عمال النظافة التابعين للمجلس الاقليمي و جماعة جرسيف.

هذا وقد كانت هذه المبادرة و الحملات التحسيسية والتوعوية التي تسطرها الجهات المنظمة لهذه الحملات، إشارة قوية للحفاظ على المجال البيئي وخلق الاهتمام ووعي كبير بشؤون البيئة وحماية الموارد الطبيعية وتوعية المواطنين بالأخطار التي يمكن أن تنجم عن الملوثات البيئية كما كان الهدف منها جعل المنطقة نظيفة كباقي مجموعة من الاحياء.

وقد أكد عدد من ساكنة حي حمرية عن فرحهم بهذا العمل و الذي ساهم في ازالة مجموعة من النقاط السوداء بالحي و التي كانت مصدر قلقهم و خوفهم من اصابة ابنائهم بالامراض مزمنة قد تكون ناتجة عن هذه الازبال.