تعاني ساكنة الدواوير المتواجدة على طول الطريق الوطنية رقم 15 الرابطة بين مدينة جرسيف وميسور عبر جماعة لمريجة، ومعها عددا جد مهما من العمال والعاملات بالحي الصناعي بذات المنطقة والذي يتجاوز عددهم حوالي 300 عامل وعاملة، من غياب وسيلة نقل عمومية قارة تسهل عملية الذهاب من وإلى مقرات عملهم أو منازلهم بالنسبة للساكنة هذه الدواوير.

وفي تصريح لبعض العمال وبعض الساكنة لجرسيف24، أكدوا معاناتهم اليومية في غياب وسيلة نقل، علما أن عدد المتضررين يزداد يوم بعد يوم تماشيا ومجموع المشاريع التي يتم تثبيتها بهذه المنطقة أو بتزايد نسبة النمو الديمغرافي بهذه المنطقة الفلاحية والصناعية في ذات الحين.

أشار بعضهم إلى ضرورة استفادتهم إسوة بباقي ساكنة منطقة لقليعة والجل ومنطقة سيدي بن جعفر وولجمان… بجماعة هوارة أولاد رحو وساكنة جماعة تادرت، التي تستفيد من وسيلة النقل الحضري “الحافلات” رغم وجودها خارج التراب الحضري وانتمائها لجماعات قروية، وهو الأمر الذي يجب القياس عليه من أجل تمديد الخطوط التي تصل منطقة أولاد صالح لتبلغ الدواوير والمعامل الموجودة على طول طريق لمريجة القروية.