أقدم شاب أعزب، مساء أمس السبت، على وضع حد لحياته شنقا بإحدى الغابات القريبة من مسقط رأسه بدوار لبنة بجماعة لمزامزة الجنوبية بإقليم سطات.

وحسب مصادر هسبريس، فإن الشاب، المزداد سنة 1994 بموالين الواد، جماعة المزامزة الجنوبية قيادة لمزامزة إقليم سطات، وكان يشتغل فلاحا، عثر عليه مشنوقا بحبل مربوط بغصن شجرة بنواحي سطات.

وفي الوقت الذي لا تزال أسباب انتحار الشاب غامضة، أمرت النيابة العامّة المختصة بنقل جثته، بعد معاينتها من قبل درك المركز الترابي بسرية سطات، إلى مستودع الأموات بواسطة سيارة إسعاف تابعة للخدمات الاجتماعية للمزامزة الجنوبية، قصد تشريحها لتحديد السبب الحقيقي للوفاة لاستثماره في البحث المفتوح من قبل درك سطات، تحت إشراف النيابة العامة بالمدينة ذاتها.