أقدم شاب على وضع حد لحياته شنقا بعدما قام بلف حبل حول رقبته ووصله إلى غصن شجرة بلوط بمحاذاة منزل أسرته، وذلك بـ”دوار مانطيب” ضواحي مركز باب تازة في إقليم شفشاون.

بحسب مصادر من المنطقة قالت إن الهالك، الذي يبلغ حوالي 19 سنة، وجد جثة هامدة معلقة، وكان يعاني من اضطرابات نفسية، مستحضرة في وقت نفسه طلاق والديه والوضعية الاجتماعية الهشة التي كان يعيشها.

وفور توصلها بالخبر حضرت عناصر الدرك الملكي إلى مكان الحادث، وفتحت تحقيقا فيه تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما عملت على توجيه جثة الهالك صوب مستودع الأموات البلدي بشفشاون من أجل الفحص الطبي، للوقوف على الأسباب الحقيقية لمفارقته الحياة.