أقدم شخص، مساء اليوم، بدوار درايد بجماعة سيدي بيبي، ضواحي اشتوكة آيت باها، على قتل زوجته، التي يبلغ عمرها 28 سنة، بعد أن وجّه إليها ضربات بواسطة “شاقور” بأنحاء متفرقة من جسدها.

ومباشرة بعد ارتكابه هذه الجريمة، أقدم الزوج على إضرام النار في منزل أسرته. وقد تدخلت عناصر الوقاية المدنية بسرعة، وتمكّنت من إخماد النيران، التي أتت على ما بالبيت من أثاث.

وانتقل إلى مكان الحادث القائد الإقليمي للدرك الملكي وعناصر المركز الترابي بسيدي بيبي والسلطات المحلية، حيث تمت معاينة آثار الجريمة. كما فتحت تحقيقا من أجل تحديد ظروف وملابسات إقدام الزوج على ارتكاب هذا الفعل.

وبعد ملاحقة ومطاردة وُصفت بالهوليودية استطاعت مصالح الدرك توقيف الزوج، الذي حاول الفرار إلى وجهة غير معلومة. ويُنتظر أن يتم الاستماع إليه، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، التي أمرت بوضعه تحت الحراسة النظرية.

كما تم نقل جثة الزوجة إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، مخلفة وراءها ثلاثة أبناء.