أوقفت عناصر الشرطة القضائية بفاس، اليوم الثلاثاء، شابا مشتبها في تورطه في قضية تتعلق بترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

المديرية العامة للأمن الوطني قالت، في بلاغ لها، توصلت به هسبريس، إنه جرى إيقاف المشتبه فيه، البالغ 37 سنة، على مستوى نقطة المراقبة المرورية بمدينة فاس أثناء وصوله على متن سيارة قادمة من إحدى مدن شمال المملكة، بعدما أسفرت إجراءات التفتيش عن العثور بحوزته على 3000 قرص مهلوس من مخدر الإكستازي وهاتف محمول، علاوة على مبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات ترويج المخدرات.

وقد جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.