قام رئيس شركة “برنيتيكس” خالد البرنيشي بخطوة متميزة تنفيدا لأنشطة الشركة الرامية إلى دعم و تشجيع قدرات الشباب و تفعيل مضامين المبادرات الإنسانية التي تخدم الناشئة، بتقديم هدايا و تكريم المتفوقين و المتفوقات الحاصلين على معدلات جيدة و محتلين للمراتب الأولى في امتحانات الباكالوريا للموسم الدراسي الحالي 2018 /2019 بجرسيف، و عدد من المتدربات الحاصلين على دبلومات خلال التكوين الذي تخصصه الشركة، مساء هذا اليوم الإثنين 08 يوليوز 2019 بمقر الشركة، بحضور عامل الإقليم ووفد ضم المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، ومدير الديوان وباشا المدينة، و رئيس مصلحة الشؤون القانونية و رئيس مصلحة الحياة المدرسية و رئيس مصلحة الموارد البشرية بنفس المديرية، و عدد من الاطر التربوية، و رئيس شركة بيرنيتكس خالد البرنيشي و الحاج عبد الرحمان البرنيشي، و عدد من الاطر الإدارية بالشركة.

وفي كلمة لعامل الإقليم، فقد نوه بهذه المبادرة و اكد على ضرورة تعميمها لدعم و تشجيع التلاميذ على التفوق الدراسي وخلق تنافس شريف بينهم، و اكد على استمرارية متل هذه المبادرات نظرا لما تحمله من بعد انساني لتحفيز المتفوقين و المتفوقات على المزيد من العطاء و التألق الدراسي.

وقد أكد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بجرسيف ان هذه النتائج التي حققها تلميذات و تلاميذ الاقليم دراسيا تسجل بشكل عريض في التاريخ الدراسي بالاقليم، و إعتبر هذا التتويج و التكريم دفعة قوية لهؤلاء التلاميذ من اجل الرفع بمعناوياتهم اكتر لشق طريق اخر من النجاح و العطاء خلال المستوايات الدراسية و التخصصات المقبلة في حياتهم، وتوجه بالشكر الجزيل لشركة بيرنيتكس واصفا إياها بالمبادرة الطيبة و مؤكدا أن ادارة تسهر على تشجيع مثل هذه المبادرات خدمة الناشئة.

و تم تقديم جوائز وشواهد تقديرية المتفوقات و المتفوقين، كما تم تكريم ثلاثة عاملات متفوقات بذات الشركة، و نخص بالذكر التلميذة ادريوش حسناء عن ثانوية ابن سينا التأهيلية بمعدل 16.50 مستوى الثانية بكالوريا آداب، و التلميذة الرياني سليمة عن ثانوية ابن سينا التأهيلية بمعدل 17.58 الثانيه بكالوريا العلوم الرياضية، و التلميذة كونس أميمة عن ثانوية الحسن الداخل التأهيلية بمعدل 18.42 الثانية بكالوريا العلوم الفيزيائية، و التمليذة العادل سليمة عن ثانوية الحسن الداخل بمعدل 13.87 الثانية بكالوريا علوم الإقتصاد، و التلميذة التازي خديجة عن ثانوية الزريقطوني التأهيلية بمعدل 16.64 الثانية بكالوريا علوم الحياة، بالإضافة الى التلميذ لمرابط محمد عن ثانوية الحسن الداخل بمعدل 16.35 الثانية بكالوريا علوم انسانية، و التلميذ مخلاص محمد عن ثانوية الزريقطوني بمعدل 15.50 الثانية بكالوريا مهنية_الصيانة.

و في ختام هذا الحفل التكريمي، و هذه المبادرة الطيبة التي رسمت البسمة و الأمل في نفوس المتوجين و المتوجات، قام عامل الإقليم و الوفد المرافق له و رئيس الشركة و باقي الحاضرين بزيارة الوحدة الصناعية للنسيج و الألبسة الجاهزة بمقر الشركة، لإكتشاف الخدمات و الجودة التي تقدمها الشركة.