أحمد صبار: بغيت نكتب هاذ المقال بالدارجة من بعدما اكتشفت اليوم في دورة أكتوبر العادية ديال مجلس البلدية بكرسيف بأنني خصني نبقى نكتب بالدارجة باش إفهموني شي بعضين، حيتاش اليوم تأكدت بالملموس مستوى نتاع 99 بالمائة من أعضاء المجلس اللي كيسيروا الشأن العام ديال لمدينة (مع كل احترامي وتقديري باللغة العربية الفصحى لبعضهم)، مكيفرقوش مابين الغطاية ديال الروكار “البالوعة” ومابين الروكار نفسه، وعرفت علاش مكيبغيوش بعض رؤساء المصالح الخارجية وباقي ممثلي الادارات لوخرا إجيو احضرو دورات هاذ المجلس، وحتى اللي كيحضرو كيدوزوا الجلسة حشمانين من المستوى “البالوعي” ديال المجلس، وعاد عرفت كذلك علاش رويدة ديال التنمية حابسة فهاذ لبلاد.

منين كنتكلم على المجلس راني مكنقصدش هادوك اللي هضرت معاهوم باللغة العربية الفصحى، ولكن كنقصد هاذوك اللي دارو مجموعة ديال التدخلات وكانوا غي كيخرقو وبزز باش كانو كيفهمو حتى نقط جدول أعمال الدورة، وبالمقابل هاذوك رؤساء المصالح اللي حضروا (المكتب الوطني للماء، الشباب والرياضة، مندوبية الصحة، الوكالة الحضرية) أولا ملقاو حتى شي مشكل في الرد على التساؤلات البالوعية ديال الأعضاء ولكن كانوا كيلقاو مشكل باش إوصلو الفكرة للباعلوعيين، إلى درجة أن رئيس المجلس الإقليمي (مشكورا) طلعليه الدم وشد الميكرو ورد على ممثلي الوكالة الحضرية اللي جاو من الناضور وقالهوم “متستغفلوناش راكوم حطيتونا في المرحلة الثالثة ” منين كانو كيناقشو نقطة توسعة المجال الحضري للجماعة وبانو البالوعيين مفاهمين حتى وزة.

المهم، منين كانو البالوعيين مقصرين على مصالح الساكنة، قالو شي مستشارين للرايس، خص المصالح والادارات اللي كنستدعيوها تبقى تصيفط لينا موظفين في المستوى، ومنين عاق الرايس بالقالب قاطعهم وقاليهوم، الله يهديكوم احترموا شويا وبغا ارطب الجو ويعطي تفسير آخر ضريف شويا، وقاليهوم بلي المستشارين ديالنا كيقصدو ارسال مسؤولين مركزيين او على الأقل جهويين اكون عندهم الحل ديال التساؤلات البالوعية، ومن بعد النقاش تبين بلي خص تدار لجنة تراقب اللي كيسرقو البالوعات ويرفعو تقرير بالصور وبالأدلة للجهات المعنية، ونساو بلي المشاكل ديال ارتفاع الفواتير بسبب إدخال المستهل في الطرونش الرابع والخامسة واللي كيقراو العدادات مكيدوروش خدمتهم وغي كيميزو  ومشاكل ديال الحفر والردم اللي كتعاني منها الساكنة راه مسؤولية ديال مول الماء بقوة القانون اللي هو التدبير المفوض ونساو بللي كاينة ساكنة معندهاش كاع الطواليط وكتخلص على “هاديك” حشاكوم، الشي اللي خلا ممثل ديال دار الماء ميلقاش صعوبة باش إرد على البالوعيين ويقول ليهوم اللي بغا يطلع ليه الماء للطابق الثاني والثالث إدير بومبة خاصة ديالو… وخصنا ندير وشي لجنة مشتركة باش نرقابو ونعرفو السراقة ديال البالوعات.

بقيت متبع التدخلات ديال البالوعيين فموضوع الصحة، بقاو كيتكلمو على السيكيريتي وشي مشاكل عالجناها كصحافة وكمجتمع مدني فحينها ورد عليها السيد المندوب بواحد اللغة كانت فيها بزاف ديال الفرنسية وبقيت كنشوف فوجه شي بعضين مكرهوش إقلوليه هضر بالعربية “عفوا” درج المندوب، وهي القضية اللي عفاتو من تعقيبات البالوعيين، ولكن عجبني منين قالهوم بالدارجة متخافوش المستشفى الإقليمي راه كاين وراه خرج في لاليست ديال وزارة الصحة، ماشي بحال مدير الشباب والرياضة اللي كان كيدرج بزاف، عقبو عليه بزاف ديال المستشارين “المصوتين” ولكن حتى هو دغيا فك راسو من البالوعة وعطاهوم الآرقام 33 ملعب قرب بالاضافة إلى ملعب المسيرة الخضراء اللي غادي يبداو فيه الخدمة العام اللي جاي، وباش إفهمومني البالوعيين العام اللي جاي راه بقاتلو غي شي ثلاثة أشهر.

مبغيتش نهضر على جوج ديال التبوليعات، وحدة خاصة بانتخاب النائي السابع للرايس حيتاش كان فيها شي خواض وخافو من الشوهة وأجلوها، وحدة أخرى خاصة بدعم الجمعيات، لكن نشير غي لواحد الجمعية خدات مليون ونص وخا تأسسات غي البارح وقصاو جمعية فعمرها 08 سنوات واشطة في المجال الرياضي وجمعية أخرى كتبني جامع عطاوها مليون والأخرى كتنشط في قضية الصحراء المغربية عطاوها ثلاثة آلاف درهم وحدة أخرى كتنشط في المجال الخيري عطاوها خمسة آلاف درهم، ولكن هاذ الموضوع دبا نرجعولو بالفيديو وحتى هو غادي نهضر فيه بالدارجة باش إفهموني صحاب البلدية.

ملحوظة: لا أتحمل مسؤولية تشابه بعض الأحداث وبعض الأسماء وبعض الصفات