عبرت شابة تنتمي لذوي الاحتياجات الخاصة بالتنسيقية الوطنية “صرخة معاق” فرع جرسيف، على خيبة أمل كبيرة بعدما نقض باشا المدينة وعوده التي قطعها على نفسه، والمتمثلة أساسا، ليس فقط في السماح لهذه المجموعة بالتنقل إلى العاصمة الرباط بل مساعدتهم على ذلك حتى تمر الرحلة في ظروف سليمة.

وأشارت “نبية” في معرض كلامها لجرسيف24، أن لجنة مكونة من السلطة المحلية ومديرية الصحة ومصلحة التعاون الوطني، حضرت إلى مقر عمالة إقليم جرسيف لتدارس امكانية تنقل فرع التنسيقية الوطنية لصرخة معاق، وهي التي خلصت إلى السماح لفرع جرسيف بالتنقل إلى الرباط من أجل إحياء يومهم العالمي إسوة بباقي زملائهم الذي قدموا من مختلف جهات وأقاليم المملكة.

وأضافت “صرخة معاق” أنها تفاجأت بقرار المنع الذي استمر من صباح يوم 03 دجنبر الجاري حتى توقيت آخر قطار يمر بمحطة جرسيف على الساعة العاشرة والنصف ليلا، شبه صائمين وعرضة لموجة البرد القارس التي يعيشها جرسيف هذه الأيام.

ورغم القمع والمنع، فقد استمرت المجموعة في تشبتها بحقها في التنقل، إذ اختار العديد منهم وسيلة نقل أخرى تقلهم إلى العاصمة الرابط لتنضاف أعباء السفر الطويل إلى ما عانته المجموعة طيلة يوم أسود.