أحمد صبار: بعد أن تمكن طلبة التكوين المهني ابتداء من الموسم الحالي من الاستفادة من المنحة والتغطية الصحية على غرار الطلبة الجامعيين، علما أن عملية الاستفادة شملت الحاصلين على شهادة البكالوريا.

ونضيف أن مستوى التقني المتخصص، الذي سجل به عدد من أبناء إقليم جرسيف، والذي يفتح فيه التسجيل سنويا لفائدة حاملي شهادة البكالوريا جميع الشعب والتخصصات سيستفيدون بدورهم من المنح الدراسية، بنفس القيمة المالية التي يستلمها الطلبة الجامعيون بمختلف مدن وأقاليم المملكة.

وتجدر الإشارة إلى أن المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، العربي بن الشيخ، سبق وأن طلب في كلمة له خلال حفل إعطاء الانطلاقة الرسمية “لبرنامج لوحتي”، بتمكين طلبة التكوين المهني من المنحة، حيث قال إنه “لا يعقل أن هؤلاء الشباب الذين يمثلون عددا كبيرا ممن يتابعون دراستهم لا يستفيدون من المنحة “.

والحال، أنه وبعد أن توصل طلبة إقليم جرسيف بوثيقة شهادة استحقاق المنحة من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بجرسيف، لا يزالون ينتظرون الاستفادة من هذه المنحة إسوة بالطلبة القادمين من باقي أقاليم جهة الشرق، بعد أن أكد أحد الطلاب لجرسيف24، استثناءهم من الاستفادة من هذا الحق الذي أقرته الوزارة المعنية، هامسا في أذن الجهات المعنية بالتخل العاجل من أجل إنصاف طلبة جرسيف المسجلين بالتكوين المهني بمدينة وجدة.