محمد هشمي : في إطار دعمه للشأن الرياضي بالإقليم و سعيا منه بضرورة خلق فرص جديدة لدعم الشباب الطموح و المساهمة في النهوض بأوضاع القطاع الرياضي بالإقليم، قام عامل إقليم جرسيف حسن ابن الماحي بدعم مدرسة كروية حديثة التأسيس – مدرسة الملكي لكرة القدم – بدعم لوجيستيكي عبر توفير معدات رياضية تمكن المدرسة من تأدية المهام التي تأسست من أجلها على الوجه المطلوب ، و تلقين لمنخرطيها المبادئ الأولية لكرة القدم بطرق علمية وحديثة .

مدرسة الملكي تحضى بهذه الإلتفاته الطيبة و التي جاءت عبر تراكمات عديدة للإطار محمد بودهان المدير التقني للمدرسة في عدد كبير من التظاهرات الرياضية التي قدم من خلالها الكثير و وفر كل طاقاته و إمكانياته الرياضية من خلال التجربة سابقة و التي داع صيتها محليا و جهويا ووطنيا قبل ان تنهار بفعل فاعل ” ؟” و تجدر الاشارة على أن الاطار الشاب و عضو الأكاديمية العربية لكرة القدم ساهم في خلق مجموعة من الأنشطة الرياضية الهادفة داخل هذا الاقليم و الذي هو بامس الحاجة لمثل هذه الطاقات و التي تعمل بجد ، و كان له وقع في بناء عدد من اللاعبين و اللذين يشاركون حاليا مع فرق محلية سواء المنضوية تحت لواء عصبة الشرق أو التي تمارس في قسم الهواة ، كما سهر على مشاركة عدد من اللاعبين في إمتحانات الولوج الى المدارس و الأندية الوطنية.

و في إتصال لنا برئيس جمعية الملكي محمد بودهان، أكد لنا شكره الجزيل لعامل الاقليم على دعمه المتواصل، و تواجده الدائم جانب كل الأفكار السليمة و التي تعنى بتحقيق تنمية شاملة لهذا الإقليم في جميع المجالات، كما تقدم أيضا بالشكر لعدد من شركاء المدرسة من مجلس اقليمي و مديرية الشباب و الرياضة و جماعة جرسيف و حسنية القدم و شركاء اخرون وداعمون شركة AMAZI DARو AGGLOSMED و Bernitex و Ste Jaafar Elkhachachi ، و اكد أن الملكي تستعد لاعطاء الانطلاقة الرسمية لأول موسم كروي لها في الايام القليلة القادمة بحضور شخصيات رياضية مهمة محلية و جهوية و وطنية.

و أضاف محمد بودهان لجرسيف24، انه رغم هذا وذاك، شهدت مدرسة الملكي لكرة القدم برغم من حداثة تأسيسها إقبالا منقطع النظير مرتبط بالمستوى العالي في تكوين و تدريب المواهب الكروية بالإقليم، و توفرها على أطر متمرسة و مؤهلة في الميدان جعلت نصب أعينها التربية أولا ثم الرياضة ثانيا وكرة القدم هدفا، بالإضافة إلى الثقة التي وضعها أولياء أمور مجموع المنخرطين والممارسين في الادارة التقنية للملكي وجب على الجميع دعم هذه الفكرة التأسيسية الفريدة، و خلق نهضة رياضية جديدة و المساهمة في تحقيق تنمية رياضية شاملة.