أشرف السيد عثمان سوالي عامل إقليم ميدلت يوم الاثنين 22أكتوبر2018 بأنفكو و إملشيل مرفوقا بالسيد الكاتب العام للعمالة والسادة رؤساء المصالح الامنية والسيد مدير مديرية المستشفيات بوزارة الصحة، والسيد رئيس جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، و الرئيس التنفيذي للشركة المغربية للتطبيب عن بعد، والسيدة المندوبة الاقليمية للصحة ، والسلطات المحلية ،والسادة المنتخبين وممثلي فعاليات المجتمع المدني على إعطاء الانطلاقة لمشروع التطبيب عن البعد المنظم بموجب المرسوم الوزاري رقم13-131.

ويندرج هذا المشروع في إطار دعم الولوج الى الخدمات الطبية المتخصصة بالمناطق النائية والمناطق المعزولة التي تعاني من الخصاص خاصة على مستوى الموارد البشرية، ورغبة في توظيف التقدم الحاصل في آليات وتقنيات التواصل لتوفير الخدمات الطبية المتخصصة، وتسهيل الاستشارات الطبية المتخصصة عن بعد.

received_2153897921526365

وخلال هذه المراسيم قدمت الى السيد العامل والوفد المرافق له شروحات حول أهداف وفلسفة مشروع التطبيب عن بعد والتي تتمثل في وضع تشخيص أو طلب رأي متخصص أو التحضير لقرار علاجي أو إنجاز خدمات أو أعمال علاجية أو تتبع حالات المرضى، أو التأطير والتكوين السريري لمهني الصحة.

وسيساهم هذا المشروع في تقديم خدمات جليلة لفائدة ساكنة منطقة أنفكو – جماعة أنمزي-قيادة أكديم و إملشيل التي تعاني خصاصا مهما على مستوى المؤسسات الصحية والاطر الطبية. فضلا عن دوره في تمكين مهنيى الصحة من المعلومات الضرورية للتتبع الطبي للمريض، وعند الاقتضاء اتخاذ القرارات المتعلقة بالتكفل به، ويمكن ان تسجل المعلومات وترسل بكيفية أتوماتيكية أو من قبل المريض نفسه أو مهني الصحة. كما أن هذه الالية ستساعد المهنيين من التماس رأي مهني أخر أو عدة مهنيين بالنظر الى تكوينهم أو كفاءتهم الخاصة. وذلك بناء على المعلومات المتوفرة حول المريض.

received_252479485437152

وفي هذا الإطار عبرت الساكنة المحلية عن سعادتها بهذا المشروع، الذي يعتبر قيمة مضافة في مسلسل النهوض بالأوضاع الصحية الخاصة بها من خلال تسهيل الوصول إلى العلاج والرعاية الصحية اعتمادا على تقنية المعلومات المتطورة.

*ميدلت بريس