تنزيلا لبرنامجها السنوي وتفعيلا لأنشطة النادي السينمائي المتعلقة بإحياء ليالي رمضانية بنكهة فنية سينمائية ككل سنة، نظمت جمعية الشاشة الفضية بشراكة مع جمعية الكشفية الحسنية أمسية سينمائية ماتعة تضمنت عرض ثلاث أفلام قصيرة على التوالي: فيلم الهوان لمخرجه محمد القول، والذي حاز على الجائزة الكبرى بالملتقى الوطني لسينما الهامش بجرسيف الذي نظمته جمعية الشاشة الفضية أبريل المنصرم، تم عرض فيلم le télégramme لمخرجته Coralie fargeat وفيلم المختار للمخرجة حليمة الودغيري.

وقد عرفت هذه الأمسية نقاشا جادا من طرف الحاضرين و أعضاء الجمعية، تناول الجوانب الأدبية والكتابة السيناريستية للأفلام وكذا الجوانب التقنية المعتمدة في إخراج هذه الأفلام.

وقد لقي هذا العرض استحسانا من كل المشاهدين الذين عبروا عن سعادتهم و هم يتابعون هذا الفيلم، كما أشادوا باستمرارية هذه المبادرة السينمائية، التي تسعى من خلالها جمعية الشاشة الفضية، ترسيخ ثقافة الصورة في الوسط الحضري و القروي من خلال تنظيم متل هذه العروض.

و تجدر الإشارة الى ان مخطط الجمعية المنظمة، لا زال مستمر وبرنامجها خلال امسيات رمضان السينمائية يمتد حول العالم القروي، خلال الاسابيع المقبلة، سعيا منها لمد الجسور و فك العزلة سينمائيا، عبر قافلة الفليم التي تزور مجموعة من القرى و المؤسسات إقليميا.

وحري بالذكر، ان الشاشة الفضية قد نظمت ملتقى سينما الهامش في دورته السابعة على مدى ثلاثة أيام، 05/06/07 ابريل 2019 بمدينة جرسيف، تحت شعار ” سينما الهامش و الرأسمال اللامادي رغم قلة الموارد المالية و ضعفها إستطاعت أن تنجح الدورة في إنتظار إلتفاته الجهات المسؤولة حول ملفات الدعم لضمان إستمرارية هذا الحدث السينمائي الوحيد بالإقليم و الذي يصنف من بين اهم الملتقيات وطنيا لما يحمله من افكار و تكاوين و ندوات فكرية و مسابقات في الفليم القصير.