محمد هشمي : اعطى حسن بن الماحي عامل إقليم جرسيف صباح يوم السبت 10 من الشهر الجاري، إنطلاق فعاليات الإحتفال باليوم الوطني للمهاجر، و المنظم تحت شعار ” سياسة القرب في خدمة مغاربة العالم “، وهي مناسبة لإبراز المبادرات المتخذة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، والتأكيد على ضرورة دعم هذه الجالية التي تظل مساهمتها أساسية في التنمية الشاملة للبلاد.

و رحب السيد العامل، بأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، مستحضرا عناصر التوصيات و البرامج الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في الإهتمام بهذه الفئة و العناية بها و ضمان حقوقهم داخل و خارج الوطن، و أكد ان مثل هذه الإحتفالات تأتي في إطار دعم و تشجيع الإستثمار بالإقليم مع تقديم المساعدة لمقيمين بالخارج و الإهتمام بمؤهلاتهم في جميع المجالات، بإعتبار ان المنطقة ذات طابع فلاحي و إقتصادي يعطي فرصة للرفع من جودة الإستثمار بالإقليم، وأكد على الدور الكبير الذي يلعبه الشباك الوحيد بعمالة الاقليم لإستقبال الشكايات و التفاعل الايجابي و السريع مع الجالية.

و قد حضر هذا الحفل رفقة عامل صاحب الجلالة على اقليم جرسيف، الكاتب العام للعمالة و مدير الديوان و وباشا المدينة و رئيس المجلس الاقليمي و رئيس و اعضاء جماعة جرسيف بالاضافة لرؤساء المصالح الخارجية، ممثلي الصحافة والاعلام، وعدد مهم من الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وفعاليات المجتمع المدني، الحفل أيضا عرف استعراض منجزات الاقليم في جميع القطاعات، بإلقاء ممثلي القطاعات لعروض توضح ما تم إنجازه بالأرقام والاحصائيات، كقطاع الصحة والتعليم والصناعة التقليدية وقطاع الشباب والرياضة، والتجهيز والنقل، والتعمير وسياسة المدينة، والوكالة الحضرية، وقطاع الماء الصالح للشرب والكهرباء، والتي حققت جلها تطورا كبيرا وانجازات مهمة..

كما ألقى بالمناسبة كل من رئيس المجلس الإقليمي السيد أحمد العزوزي، و ممثل جماعة جرسيف السيد سعيد الحافة كلمة رحب فيها كلا المجلسين بالجالية المقيمة بالخارج ،و أبرز المجلس الاقليمي أن جميع الوسائل التي تتوفر عليها مصالحه موضوعة رهن إشارة المغاربة المقيمين بالخارج مؤكدا على ضرورة إلتزام جميع الأطراف بتفعيل أدوارهم الكاملة خدمة لهذه الفئة، فيما جاءت كلمة جماعة جرسيف أن مجلس الجماعة يعمل جاهدا من أجل حل مشاكل المهاجرين و معالجة جميع الملفات، وتحرص على تبسيط المساطر الإدارية و تمكين الجالية من الوثائق بسهولة.

وركز أبناء الجالية المغربية المقيمين بديار المهجر خلال مداخلاتهم خلال اللقاء التواصلي على طرح المشاكل التي يعانون منها ،و التي استقبلها السيد عامل الاقليم ووعدهم بدراستها و الرد عليها.