أعطى السيد حسن ابن الماحي عامل إقليم جرسيف صباح يوم الجمعة من الشهر الجاري، إنطلاق فعاليات الإحتفال باليوم الوطني للمهاجر، و المنظم تحت شعار ” اية ادوار للكفاءات المغربية بالخارج في تنمية الاقتصاد الوطني “، وهو مناسبة لإبراز المبادرات المتخذة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، والتأكيد على ضرورة دعم هذه الجالية التي تظل مساهمتها أساسية في التنمية الشاملة للبلاد.

و رحب السيد العامل، بأفراض الجالية المغربية المقيمة بالخارج، مستحضرا عناصر التوصيات و البرامج الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في الإهتمام بهذه الفئة و العناية بها و ضمان حقوقهم داخل و خارج الوطن، و أكد ان متل هذه الإحتفالات تأتي في إطار دعم و تشجيع الإستثمار بالإقليم مع تقديم المساعدة لمقيمين بالخارج و الإهتمام بمؤهلاتهم في جميع المجالات، بإعتبار ان المنطقة ذات طابع فلاحي و إقتصادي يعطي فرصة للرفع من جودة الإستثمار بالإقليم، وأكد على ضرورة تشكيل خلية منذ بداية هذا الشهر لإستقبال الشكايات توضع رهن إشارة هذه الفئة بأقليم جرسيف .

أضاف كل من رئيس المجلس الإقليمي السيد أحمد عزوزي، و السيد رئيس المجلس العلمي بجرسيف و ممثل جماعة جرسيف، أن جميع الوسائل التي تتوفر عليها مصالح مؤسساتهم موضوعة رهن إشارة المغاربة المقيمين بالخارج مؤكدين على ضرورة إلتزام جميع الأطراف بتفعيل أدوارهم الكاملة خدمة لهذه الفئة.

و قدم السيد حسن قارا رئيس قسم العمل الإجتماعي بعمالة إقليم جرسيف، عرضا مفصلا لمختلف المشاريع المنجزة بمختلف جماعات الإقليم، و التي تصب في جميع المجالات، سنتطرق لتفاصيلها في مقال لاحق.