اعتبر الحسين عموتة، مدرب فريق الوداد البيضاوي، أن فريقه دخل مباراة العودة أمام “ماميلودي صن داونز” برسم ربع نهائي دوري الأبطال بشكل مثالي، مؤكدا أن الوداد كان بمقدوره حسم الأمور منذ الشوط الأول، لو ركز لاعبوه بشكل جيد.

وأضاف عموتة خلال الندوة الصحافية التي تلت المباراة أن الفريق الجنوب إفريقي فريق صعب ومنظم، وكان يستطيع النيل من الوداد في آخر الدقائق بتسجيل هدف مباغت كان ليحبط آمال التأهل نهائيا.

وأشار المتحدث ذاته أنه فضل توظيف نهج هجومي مقارنة مع مباراة الذهاب، منوها بأداء أشرف بنشرقي، الذي قدم تمريرات حاسمة وساعد زملاءه في اللقاء بعد أن غاب عن مباراة الذهاب.

ولم يتكلم عموتة بوضوح عن مستقبله مع الفريق، موضحا أن الحديث عن ذلك سابق لأوانه، مردفا “أي مدرب سيرحل كيفما كان نوعه، وأنا كذلك لا أعلم متى سيحين دوري لكنني الآن مع الوداد البيضاوي، والأكيد هو أنني لن أنهي مشواري التدريبي في نفس الفريق”.

وأوضح عموتة أنه تفادى تسليط الضغط على لاعبيه، وأنه نوه بجهودهم طوال المباراة، خاصة عقب نهاية المباراة والتوجه إلى الركلات الترجيحية، مضيفا “شجعت اللاعبين وشكرتهم على أدائهم أمام ناد كبير، والحمد لله اللاعبون كانوا أكثر تركيز، وهزمنا حامل اللقب”.

وتابع عموتة “إقصاء حامل اللقب ومرشح قوي للظفر بالكأس شيء مهم. التركيز الآن سيكون على مباراة اتحاد الجزائر. والأكيد أنها ستكون مباراة مختلفة. بلغنا الآن مرحلة متقدمة من المسابقة ويجب التركيز والعمل والتقليل من الأخطاء”.

م.ر.ه