بعد أزيد من خمس ساعات من المداولة، خرجت الهئية القضائية بغرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، منذ قليل من يومه الجمعة 5 أبريل لتقضي بتأييد الاحكام في حق معتقلي حراك الريف والصحافي حميد المهداوي.

وقضت المحكمة بتأييد الحكم بـ20 سنة سجنا نافذا في حق قائد الاحتجاجات في الريف: ناصر الزفزافي، ونبيل احمجيق دينامو الحراك، وسيم البوستاتي، سمير اغيد.

وبـ15 سنة في حق كل من محمد الحاكي، وزكريا ادهشور، محمد بوهنوش. وبـ10 سنوات في حق كل من محمد جلول، امغار، صلاح لشخم، بوحراس، أهباط، اشرف اليخلوفي، جمال يوحدو.

كما أيدت الهيئة القضائية الحكم بـ5 سنوات سجنا نافذا في حق كل من محمد المجاوي، شاكر المخروط، ربيع الابلق، الياس الحاجي، سليمان ألفاحلي، محمد الاصريحي، لحبيب الحنودي، عبد العالي حود، ابقوي، الإدريسي.

وأيدت الحكم بـ3 سنوات حبسا في حق كل من ابراهيم بوزيان، عثمان بوزيان، السعيدي، الحمديوي،، الحمداني.

وقضت بسنتين حبسا في حق كل من اعماروش، الموساوي، فاضل، اليسناري، عدول، غطاس، جواد الصابري، عب المحسن اثاري، جمال منى، مكوح، النوري اشهبار، الحاكمي.

وبسنة حبسا في حق زكرياء قدوري، الحارس الشخصي للزفزافي.

وأيدت المحكمة الحكم بـ3 سنوات في حق حميد المهداوي.

ورفضت المحكمة جميع الدفوعات والطلبات وأيدت القرار الابتدائي في جميع مراحله.

وقبل النطق بالحكم أكد ممثل النيابة العامة رفض معتقلي حراك الريف الحضور من سجن عكاشة لسماع منطوق الحكم رغم إشعارهم قانونيا والانتقال إلى السجن بذلك حيث قال رفضوا وبشكل قاطع وواضح حضور الجلسة.