بعد الضجة التي خلقها فيديو يوثق لمشاهد حميمية، لسائح دانمركي وصديقته، من فوق أحد أهرامات القاهرة، في مصر خرج الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر مصطفى وزيري، مؤكداً أن الوزارة تفحص الفيديو الذي نشره المصور الدنماركي مع صديقته أعلى الهرم الأكبر “خوفو” بالجيزة، للتأكد من مدى صحته.

وقال وزيري في تصريحات خاصة لموقع “مصراوي”: “نفحص الفيديو بدقة للتأكد من صحته.. ربما يكون فوتوشوب مرة أخرى مثلما حدث مع صورة علم السعودية المفبركة، التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام”.

وكان المصور الدنماركي “أندرياس هيفيد”، نشر المقطع المصور مع صديقته أعلى الهرم الأكبر “خوفو” بالجيزة عبر حسابيه بموقع تبادل الصور “إنستجرام” و”يوتيوب” الأربعاء، وهو ما أثار ردود فعل غاضبة من رواد موقع التواصل الاجتماعي.

وعلق “هيفيد” على الفيديو قائلا: “إن الفيديو جرى تصويره في شهر نوفمبر الماضي.. لم أقم بالتصوير لحظة تسللنا حول موقع الأهرامات خوفا أن يرانا الحراس”.