ما زالت العقارب والأفاعي ترسل المواطنين إلى المستشفيات، التي لا تجد بما تسعفهم في غياب الأمصال المضادة؛ فقد أصيب سيدة بلدغة أفعى قرب دوار أم لعويتكات بجماعة عوينة لهنا بإقليم أسا الزاك.

وقد نقلت المصابة إلى المستشفى الإقليمي بأسا؛ غير أنها وجهت، بسبب انعدام المصل المضاد، إلى المستشفى الجهوي بكلميم الذي لا يتوفر بدوره على المصل، ليتم نقلها اليوم إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير.

فعاليات جمعوية عديدة بإقليم أسا الزاك طالبت بالعمل على توفير الأمصال، وكذا العمل على تمكين سكان الدواوير المحسوبة على الإقليم سالف الذكر من الاستفادة من خدمات مروحية المستعجلات.

هسبريس