نشر مصدر موثوق، أن طفلا في الرابعة من عمره، قضى نحبه، بعد زوال أول أمس الجمعة، غرقا في قناة للري بمنطقة الكشاطية التابعة للنفوذ الترابي لجماعة سلوان.

وحسب المصدر نفسه، فالطفل الضحية كان يلعب أمام منزل أسرته، قبل أن يسقط قناة “ملوية” ليفارق الحياة بعده بدقائق معدودات لعدم تمكنه من انقاذ نفسه.

وخلف الحادث، حزنا شديدا بالمنطقة وأفراد عائلته ووالديه على وجه الخصوص، مطالبين من السلطات المحلية بناء سور يحمي الأطفال والمواطنين حتى لا تتكرر الفاجعة.

جدير بالذكر، ان الحادث استنفر مصالح الدرك الملكي بمركز سلوان و السلطات المحلية، إضافة إلى الوقاية المدنية التي تكفلت بانتشال جثمان الطفل ونقله إلى مستودع الاموات قبل أن يتم تسليمه لذويه لاجراء مراسم الدفن.

ناضور سيتي