تفجرت فضيحة أخلاقية، باشتوكا أيت باها، نواحي أكادير، بطلها أب يبلغ من العمر 43 سنة، افتض بكارة ابنته القاصر، ما نتج عنه حمل.

مصدر صحفي، أكد أن المصالح الأمنية، بالجماعة القروية “دراركة” المنتمية إلى عمالة أغادير إداوتنان، اعتقلت ليلة أمس الأحد، الأب، بعد أن تقدمت صديقة ابنته بطلب مؤازرة من طرف جمعية “نحمي ولدي لحقوق الطفل”.

وأفاد صلاح الكناوي، رئيس الجمعية المذكورة، أن الأب الأربعيني، ظل يستغل ابنته البالغة من العمر 17 سنة، لمدة تفوق السنة والنصف.

وأردف الكناوي، أن الأب كان يستغل صغيرته خلال غياب الأم، التي تشتغل بإحدى الضيعات الفلاحية باشتوكا أيت باها.

وأضاف المتحدث ذاته، أن المتهم هو أب لأربعة بنات، إحداهن متزوجة.

ودق المتحدث ذاته، ناقوس الخطر أمام ارتفاع حالات الاعتداء في الوسط القروي، مطالبا الجهات المختصة بالتدخل لوضع حد لما أسماه “نزيف الاعتداءات الجنسية على القاصرين”.