” فيندي شور وجدة “، هو اسم الوحدة الجديدة للنسيج من اصل المجموعة الصناعية “فيندي” التي تم افتتاحها صباح هذا اليوم الثلاتاء 06 نونبر الجاري، بمدينة وجدة، بحضور عدد من الشخصيات تقدمهم والي جهة الشرق مرف قا برئيس مجلس جهة الشرق، وشخصيات اخرى مدنية وعسكرية، والتي شيدت على مساحة 4600 متر مربع، بتكلفة إجمالية بلغت 43 مليون درهم، لتشغيل ازبد من 350 عامل وعاملة.

وقال سعيد برنيشي المدير العام للمجموعة الصناعية ” فيندي” في تصريحه له لوسائل والإعلام التي حضرت افتتاح هذه الوحدة الصناعية، ان ” فيندي شور وجدة ” تدخل في إطار المنظومة الصناعية لمجموعة ” فيندي ” لإنتاج النسيج، التي يمكن أصلها بمدينة جرسيف وفروعها بعدد من جماعات جرسيف ومدن جهة الشرق (الوحدة الصناعية فيندي شور بوجدة، ووحدة في طور الانجاز بمدينة تاوريرت، ووحدة صناعية بجماعة تادرت بجرسيف…)
وأكد ذات المتحد على ان الوحدة بدأت بتشغيل 200 عامل وعاملة على أن تصل مع نهاية السنة إلى تشغيل 350 عامل وعاملة، في أفق إنشاء وحدة صناعية ثانية محاديى لهذه الوحدة خلال العامين القادمين على أبعد تقدير، معتبرا أن افتتاح هذه الوحدة التي ستعمل على تقليص نسبة البطالة التي تعرفها مدينة وجدة على الخصوص وحهة الشرق يشكل عام.
وأشار مدير المجموعة، إلى أن مشروع الوحدة الصناعية ” فيندي شور وجدة ” قد استفادت من دعم لوزارة الصناعة، في إطار برنامج التسريع الصناعي، وكذا من دعم مجلس جهة الشرق الذي ما فتئ يدعم المبادرات الجادة المماثلة، التي تهدف أساسا إلى خلق مناصب شغل، في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعرفها هذه الجهة.