أمرت غرفة الجنايات بمحكمة مدينة سبتة بطرد مواطن مغربي متهم بسرقة العديد من المعدات من داخل مؤسسة تعليمية تقع بشارع إسبانيا وسط الثغر المحتل، بعدما تمكن من اجتياز الجدار المحيط بها وتكسير القضبان الحديدية لإحدى الحجرات المخصصة لإعطاء دروس الموسيقى لتلاميذ السلك الإعدادي.

وجاء في نص الحكم أن المغربي “ح، أ” قام بسرقة ثلاثة مكبرات صوت وستة ميكروفونات وقيثارتين وآلات قرع مختلفة من داخل إعدادية “أورتيغا إي غاسيط”، مشيرا في السياق ذاته إلى أنه كان يود بيع هذه المعدات الموسيقية، التي تعادل قيمتها المالية 40 أورو، قبل أن يتم استرجاعها من قبل عناصر الأمن.

وأضاف منطوق الحكم أن دورية أمنية طوقت المكان وحاصرت الجاني الذي أبدى مقاومة عنيفة أثناء محاولة توقيفه، إذ تسبب في جروح طفيفة لأحد عناصر الأمن، مبرزة أنه تم استبدال عقوبة السجن لمدة سنتين الصادرة في حقه بقرار الطرد والمنع من دخول التراب الأيبيري لمدة 5 سنوات.