عرفت قاعة الاجتماعات التابعة لجماعة هوارة أولاد رحو انعقاد دورة فبراير العادية بتاريخ 05 فبراير الجاري بحضور النصاب القانوني، تداول خلالها السادة أعضاء المجلس عددا من النقاط وردت كلها بجدول أعمال مؤشر عليه من طرف السلطات الوصية.

وعلاقة بالموضوع، تقدم رئيس جماعة هوارة أولاد رحو مولاي أحمد السنوسي بإخبار إلى قائد قيادة الجماعة، يخبره بحضور كل من كاتب المجلس السيد الطاهر معمري مرفوقا بنائب الرئيس السيد الجيلالي قنوبي بعد أن تسلما نسخة من محضر دورة فبراير، للمطالبة بالورقة (المسودة) الخاصة بكاتب المجلس لإضافة جملة أخرى إلى ما سبق تدوينه خلال جلسة الخامس من فبراير ((صادق المجلس بالإجماع على تشكيل لجنة خاصة بمراقبة المقالع والمكونة من رشيد قريوح – الجيلالي قنوبي – حسن أزوير – أحمد اليوسفي – والمحجوب العلوي ))، وتشير كذلك وثيقة الإخبار التي توصلت إدارة جرسيف24 بنسخة منها، إلى أن كاتب المجلس أضاف العبارة المشار إليها في الورقة الخاصة به “المحضر” بخط يده ووقع عليها تعبيرا على مسؤوليته عن ذلك، حسب ذات الوثيقة، علما أنه سبق للمجلس وأن أرسل محضر الدورة إلى مصالح السلطة بتاريخ 08 فبراير 2018 تحت رقم 77.

ويبدو أن الأمر سوف لن توقف عند هذا الحد، إذ صرح رئيس الجماعة لجرسيف24 أنه عمل على تكليف محام لمتابعة كاتب الجماعة السيد الطاهر معمري قضائيا، معتبرا أن ما قام به ذات المسؤول الجماعي يدخل في باب تزوير وثيقة.