عقد المجلس الجماعي لجماعة هوارة اولاد رحو التابعة لإقليم جرسيف، اجتماعا في إطار الدورة الاستثنائية صباح يوم الاثنين 23 مارس 2020 على الساعة العاشرة صباحا بحضور السيد قائد قيادة المنطقة، وحفاظا على صحة المستشارين والموظفين للظروف الحالية التي تمر بها بلادنا والمتمثلة في تفشي وباء فيروس كورونا المستجد عقد المجلس اجتماعه خارج قاعة الاجتماعات وبالضبط بساحة الجماعة، وإحترام جميع التوجيهات الصحية و الوقائية المعلن عنها من طرف الجهات المختصة.

وأكد مولاي أحمد السنوسي رئيس المجلس، انه بالرغم من العجز الكبير الذي تعرفه الجماعة حيث أن ميزانيتها عرضت على أنظار السلطات المركزية العليا، وعليه فإن هذا لا يمنع الجماعة والظروف الحالية التي تمر بها بلادنا والمتمثلة في تفشي وباء كورونا المستجد، من المساهمة و الإنخراط في عملية الحد من انتشار هذا الوباء والمحافظة على الصحة العامة.

وبعد نقاش بين أعضاء المجلس تمت المصادقة بالإجماع على قرار تحويل الاعتمادات بالميزانية المنتظرة لاقتناء مواد النظافة والتطهير وكذا العتاد التقني ذي الصلة بعدها رفعت آيات الولاء َالاخلاص للسدة العالية بالله.

و يسجل هذا القرار كحالة إستثنائية إقليم جرسيف بإعتبار ان الجماعة المذكورة أول مجلس جماعي يقرر هذا القرار و يعطي أهمية كبيرة للمساهمة في تطوير و تفعيل المخطط الوطني لليقظة الوبائية، و تقديم المصلحة العامة التي تخص الوطن و المواطنين قبل أي إعتبار، وهي دعوة صريحة لكافة المجالس بإتخاد قرارات كهذه من أجل تمكين إقليم جرسيف من معدات مهمة تخدم مصلحة الإقليم ككل.