ضَاق لاعبو الرجاء البيضاوي لكرة القدم ذرعا من الوعود التي أخلفها سعيد حسبان، رئيس الفريق، بخصوص مستحقاتهم المالية منذ مدّة طويلة، ليقرّرا الإضراب عن التداريب انطلاقا من الأسبوع المقبل.

وعلمت “هسبورت”، من مصادر وثيقة الاطلاع، أن اللاعبين تداولوا، في اجتماعات مع بعضهم، مجموعة من النقاط؛ أبرزها ضرورة تحقيق الانتصار على فريق حسنية أكادير في الجولة العشرين من الدوري الاحترافي، بعد التعادلين المخيّبين للآمال في البطولة وكأس الكونفدرالية الإفريقية أمام فريقي اتحاد طنجة و”نواذيبو” الموريتاني تواليا.

وأضاف المصادر ذاتها أن المجموعة الرجاوية ستضرب عن التداريب انطلاقا من اليوم الأول من تدرايب الأسبوع المقبل، وهي محاولة للضغط على حسبان بغرض التوصّل على الأقل بجزء من مستحقاتهم، بعدما طال انتظار الوفاء بالوعود السابقة من قبل الرئيس.

وحسب آخر مستجدات الأزمة، فاللاعبون ينتظرون التوصّل بمستحقات السبعة أشهر الماضية وعدد من منح المباريات، في حين أن الجميع يشتكي من تماطل المكتب المسير في صرف المنح بحجج عدم التوصّل بجزء من قيمة انتقال اللاعب السابق جواد الياميق إلى “جنوى” الإيطالي، إلى جانب مداخيل أحد المستشهرين المتعاقد معهم حديثا.

وكان الفريق “الأخضر” قد أعلن، منتصف الأسبوع الجاري، عن عقد الجمع العام غير العادي يوم 31 مارس الجاري، وسيعرف انتخاب رئيس جديد بوجود المنخرطين الذين حضروا في جمع 12 يناير، حسب مصادر “هسبورت”، وليس اللائحة الجديدة المعتمدة في موسم 2017/2018 كما جاء في البلاغ.

وتنتظر الرجاء البيضاوي مباريات مهمة في البطولة والمسابقة الإفريقية، إذ سيواجه نهاية هذا الأسبوع حسنية أكادير في مباراة قوية في ملعب “أدرار” في أكادير، قبل السفر الأسبوع المقبل إلى مدينة نواذيبو لمواجهة فريقها المحلي عن إياب دور الـ32 من كأس “كاف”، المرتقبة السبت المقبل.