نجح فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في كسب حُبّ واحترام كافة لاعبي الفريق الوطني المغربي، هذا على الأقل ما أظهرته الأجواء الحماسية التي ميّزت غرف تغيير الملابس في ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، بعد أن تم الاحتفاء بشكل كبير برئيس الـFRMF من طرف لاعبي النخبة الوطنية.

وكشف مصدر مطّلع في تصريح خصّ به “هسبورت” أن لاعبي الفريق الوطني توجّهوا مباشرة صوب لقجع، عقب نهاية اللقاء، بعد أن زارهم لتهنئتهم على مردودهم الجيّد أمام الغابون، ليبادروا بالغناء والرقص بشكل جماعي، مشيرا إلى أن علاقة خاصّة باتت تربط رئيس الجامعة بمعظم لاعبي المنتخب.

وكان فوزي لقجع حاضرا في غالبية الحصص التدريبية التي أجراها الفريق الوطني خلال المعسكر الإعدادي، الذي برمجه الناخب الوطني هيرفي رونار في ملحق ملعب مولاي عبد الله في الرباط، مفضّلا دعم المجموعة عن كثب، حيث ظهر في أكثر من مناسبة وهو “يدردش” مع عدد من لاعبي المنتخب قبل انطلاق الحصص التدريبية.

ويعوّل فوزي لقجع كثيرا على ضمان التأهّل إلى نهائيات كأس العالم 2018، كما أسر لمقرّبيه، من أجل المحافظة على حالة الاستقرار داخل النخبة الوطنية، وكذا فتح الطريق أمام مواصلة الإصلاح في عدد من الأوراش التي تم فتحها منذ تقلّده رئاسة الجهاز الكروي قبل 4 سنوات، باعتبار أن الفريق الوطني الأوّل هو مرآة للكرة المغربية وانعكاس لمستوى الكرة بشكل عام.