نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بجرسيف، التظاهرة الإقليمية الأولى للفيلم التربوي القصير، يوم السبت 16 نونبر الجاري، بشراكة مع جمعية الشاشة الفضية في إطار مهرجان الزيتون و المعرض الجهوي للزيتون.

و قد حضر حفل توزيع جوائز مسابقة الفيلم التربوي القصير لهذه التظاهرة، باشا مدينة جرسيف، و قائد الملحقة الإدارية الأولى بجرسيف، و المدير الإقليمي لقطاع التعليم، و رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية، و عدد من مدراء المؤسسات التعليمية و أطر مديرية التربية الوطنية بجرسيف، إلى جانب عدد كبير من المهتمين و المتتبعين و التلاميذ.

و شارك في هذه التظاهرة السينمائية تسع أفلام مختلفة من صنف الفيلم الوثائقي و الفيلم الروائي القصير، ساهم في إنجازها الأطر التربوية و الإدارية و تلاميذ المؤسسات التعليمية بجرسيف، و قد عرضت كل المشاركات على أنظار لجنة تحكيم متخصصة في مختلف المجالات السينمائية.

و عادت جائزة أحسن فيلم متكامل في صنف الروائي لمؤسسة الكطارة بفليم ” أمنية ” لمخرجه الأستاذ عبد الصمد التركاوي، فيما عادت جائزة أحسن عمل متكامل في صنف الوثائقي لمؤسسة الفيلالي للتعليم الخصوصي بفيلم ” حوار الأبرياء حول شجرة السلام ” لمخرجه ياسين باكي، كما حاز فيلم ” الأمل ” لمؤسسة الجدور للتعليم الخصوصي على جائزة أحسن تصوير لمخرجه علي تبوعلالت، و جائزة أحسن تشخيص إينات عادت لفيلم ” شجرة مباركة ” لمخرجة سعيد بوزخنين مدير مؤسسة أولاد عثمان التعليمية، بالإضافة لجائزة أحسن صوت عادت لفيلم ” الزيتون المر ” لمخرجته فاطمة سويرح بمؤسسة أوفريدن التعليمية، فيما جائزة احسن تشخيص دكور كانت مناصفة من نصيب مؤسسة الكطارة و مؤسسة الياسمين.

و عرفت هذه التظاهرة الاولى من نوعها بالمؤسسات التعليمية بجرسيف إقبالا كبيرا و نجاحا متميزا عبر عنه كل الحاضرين من خلال تشبعهم بالمادة السينمائية المقدمة لهم و أدواتها ووسائلها، و خلقت حركية متميزة داخل الوسط التربوي من خلال إنجاز أفلام قصيرة بمختلف الوسائل و التقنيات .