في إطار مساهمة مجلس جهة الشرق في تنمية المناطق الحدودية وتحفيز شباب منطقة جرادة للانخراط في برامج التنمية الفلاحية الحديثة وحثهم على العمل ضمن تعاونيات للسقي الجماعي، نظم مجلس الجهة زيارة تحسيسية بأهمية الأنشطة الفلاحية إلى المعرض الدولي للفلاحة بمكناس لفائدة 28 شابا من المنطقة ينضوون في إطار 9 تعاونيات فلاحية.

بالتزامن مع التدخلات التي يقوم بها مجلس الجهة في برنامج السقي الجماعي وأهمية غراسة الزيتون التي تقوم به المديرية الجهوية للفلاحة في إطار المخطط المغرب الأخضر بالجهة، ركزت الزيارة على معاينة الأقطاب والأروقة المتخصصة في مجالي السقي بالتنقيط وعصر الزيتون.

وبهذه المناسبة، أعطيت الفرصة للشباب للتعرف عن قرب والاستماع للشروحات التي قدمت لهم من لدن مهني القطاعين. كما رحبت بعض الشركات بالقيام بتنظيم زيارات ميدانية لمعاملها، حيث يتم صناعة كل المعدات وتجهيزات السقي بالتنقيط.

أابدى الفلاحون الشباب أهمية كبيرة لبعض المعروضات الأخرى التي شملت قطاع تربية الأبقار، الآلات الفلاحية والمنتجات الفلاحية المحلية. ونظرا لتعدد الاهتمامات وتنوع المعروضات لقد انفردت مجموعات للوقوف على تطور الفلاحة بجميع المناطق المغربية وكذا المعروضات الدولية.

وعلى هامش زيارة المعرض الفلاحي كانت فرصة للتعرف على بعض التجارب في ميدان السقي الجماعي ببعض المناطق المغربية، وخاصة إقليم بني ملال. بهذه المناسبة، تم اقتراح فكرة إمكانية تنظيم لقاء لفائدة الفلاحين، على صعيد الجهة، قصد إغناء تجربة مساهمة الجهة في برنامج السقي الجماعي لفائدة التعاونيات.