تماشيا والخصاص المهول في العتاد الطبي الذي يعرف مستشفى إقليم جرسيف، وبناء على زيارة ميدانية كان قد قام بها فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس جهة الشرق بتاريخ 04 أبريل  2018 رفع بعدها تقريرا مفصلا إلى رئيس الجهة، تمت الأسبوع المنصرم عملية فتح الأظرفة المتعلقة بصفقة شراء آليات وعتاد طبي بقيمة 2000000,00 درهم .

و ستشمل الآليات التي تم اقتنائها، أجهزة متطورة لإجراء عمليات جراحية للعظام علما ان مستشفى جرسيف يتوفر على طبيب مختص في هذا المجال، والذي كان سابقا يُتخذ دريعة لتوجيه عدد من الحالات إلى مستشفيات وجدة او إلى مستشفيات أخرى، بالإضافة إلى اقتناء مختبر مندمج يمكن من إجراء تحليلات طبية دقيقة وسريعة سيستفيد منها خاصة مرضى القصور الكلوي ومرضى جناح المستعجلات ، من أجل التخفيف من مجموع تكاليف إجرائها خرج المستشفى.

وتبقى مهمة المطالبة بمستشفى إقليمي مسؤولية جميع ممثلي إقليم جرسيف بمجلس جهة الشرق وبالغرف وكذا باقي المنتخبين سواء محليا او إقليميا أو بقبة البرلمان، لأنه مهما تمكن البعض من توفير بعض التجهيزات ومهما تدخل الشركاء لإيجاد حلول ظرفية، يبقى حلم الساكنة هو مستشفى إقليمي حقيقي بالمواصفات المتعارف عليها.