تقوم آليات مجلس جهة الشرق بفتح مجموعة من المسالك الطرقية بمختلف الجماعات القروية بإقليم جرادة، في إطار فك العزلة عن سكان هذه المناطق، وتسهيل عملية تنقلهم أمام الظروف الصعبة التي كانوا يعيشونها بفعل صعوبة المسالك ووعورتها.

وهمت عملية إنجاز المسالك الطرقية بإقليم جرادة كلا من جماعة أولاد غزيل وجماعة لمريجة وجماعة بني مطهر، ليصل مجموع المسالك المنجزة إلى حد الآن أزيد من 30 كيلومترا، في حين سيأتي الدور على الجماعات الأخرى المتبقية من الإقليم.

وستستفيد جميع الجماعات القروية بإقليم جرادة، وعددها 11 جماعة، من برنامج إنجاز المسالك الطرقية، بحصة 10 كيلومترات لكل جماعة، بما مجموعه 110 كيلومترات على صعيد الإقليم.

وستشمل المرحلة المقبلة من تدخل آليات المجلس إقليمي تاوريرت وكرسيف، اللذين لم يستفيدا بعد من برنامج فتح المسالك الطرقية.

وتجاوزت المسالك الطرقية التي تم فتحها منذ انطلاق هذا البرنامج 1000 كيلومتر، في أفق إنجاز أزيد من 2000 كيلومتر خلال ولاية المجلس الحالية.

وعبرت ساكنة المناطق المستفيدة عن شكرها وامتنانها لهذه الالتفاتة من لدن مجلس جهة الشرق، التي ستمكن من فتح وتوسيع المسالك الطرقية والمساهمة في فك العزلة عنها.