نظمت الإدارة التقنية لمدرسة الملكي لكرة القدم المنضوية تحت لواء جمعية الملكي للتنمية السوسيو رياضية، مساء يوم الاحد 23 فبراير الجاري ، بقاعة دار الثقافة بجرسيف،  حفل عائلي رفقة منخرطيها وأولياء أمورها وبعض فعاليات المجتمع المدني ذات نفس الاهتمام ، و ذلك احتفالا باللاعبين المتفوقين دراسيا خلال الاسدس الاول من الموسم الرياضي 2019 – 2020 .

افتتحت فعاليات هذا الحفل بالنشيد الوطني تم كلمة الجمعية  عبر فيها الناطق الرسمي للجمعية الدكتور محمد الحسني عن عن سعادة المكتب المسير للملكي بحضور باقي الأطر المشرفة على تسيير المدرسة، رفقة هؤلاء الكتاكيت والفتيان واعتبرها من اجمل اللحظات التي يقضيها، مرحبا بأولياء وأمهات وأولياء أمور لاعبي مدرسة الملكي ،وشاكرا جميع من ساهموا في إنجاح و تنظيم هذا الحفل، منوها بالدعم الذي تحظى به الجمعية من طرف عدد من الشركاء و على رأسهم عمالة الاقليم و المجلس الاقليمي لذات العمالة و جماعة جرسيف و بعض الشركات الخاصة بالاقليم، مختتما كلمته بشكر إدارة دار الثقافة التي ما فتئت تفتح أبوابها في وجه جميع أنشطة الجمعية.

و بعدها تم عرض شريط، فيديو لمجموع الأنشطة التي نظمتها او شاركت فيها “الملكي” خلال الاسدس الاول من الموسم الرياضي الحالي، كما عبر المدير التقني للمدرسة ان الجمعية في حاجة لدعم اكبر لتغطية جميع أنشطة الجمعية أو تنقلات فرق المدرسة بجميع فئاتها الى المدن المجاورة وبالأحرى إلى باقي مدن المملكة التي تشرف على تنظيم تظاهرات رياضية في عدد من المناسبات والأعياد الوطنية،  كما نوه بدور الذي لعبه دعم عامل الاقليم “حسن بن الماحي ” في انطلاق واستمرار جمعية الملكي ومدرستها الكروية.

بينما نوه عدد من الامهات و الاباء و اولياء منخرطي المدرسة بأهمية مثل هذه الأنشطة التي تهدف إلى تحفيز صغارهم على الإبداع، إلى جانب تشجيعهم على التحصيل العلمي ومضاعفة الجهد لتحقيق نتائج مشرفة،  و الموازنة بين ممارسة الرياضة و التحصيل الدراسي.

وفي هذا الصدد، جرى توزيع عدة جوائز وهدايا  على العديد من التلاميذ  المتفوقين في جميع المستويات الدراسية ، وقد شهد هذا الحفل تكريم كل من الأستاذ سعيد الحافة ، و السيد رئيس حسنية القدم و السيد حكيم فيلالة و عدد من امهات و اباء منخرطي المدرسة من طرف الجمعية، تقديرا لإسهاماتهم وعرفانا على مجهوداتهم الجبارة لخدمة التنمية الرياضة باقليم جرسيف.

والجدير بالذكر، أن حفل المتفوقين تخللته عدة فقرات فنية من أداء الفنانة المتميزة احلام العيساوي ، و الفنان المتميز محمد بنيس ، اللذين انتزعوا من الحضور تصفيقات حارة عبرت عن إعجابهم بأدائهما المتميز.

واسدل الستار عن فعاليات هذا الحفل العائلي المعبر عن رغبة الملكي في الارتقاء بمستوى الرياضة في الإقليم، بكلمات وشهادات لفعاليات جمعوية،  في حق الجمعية والمدرسة وأطرها المشرفة على تسيير شؤونها في إطار مجموع العلاقات الموضوعية التي تربط بين ” الملكي “وباقي شركائها.