لازالت تداعيات نتائج الانتخابات البرلمانية الجزئية تلقي بظلالها على الشارع الجرسيفي، فبعد أن أكد “عبد الرحمان المكروظ” خبر استقالته من رئاسة جماعة تادرت القروية في اتصال هاتفي له بجرسيف24، نشر المفتش الإقليمي لحزب الاستقلال المحتل للمرتبة الثالثة في ذات الانتخابات، على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” تدوينة يدعوا من خلالها جميع مستشاري الاستقلاليين بالجماعات الترابية بإقليم جرسيف الاتصال بالمفتشية قصد مناقشة الاستقالة الجماعية.

تدوينة المفتش الاقليمي للحزب والنائب الرابع لرئيس جماعة جرسيف، جاءت غامضة، إذ لم يوضح صاحب التدوينة لا أسباب مناقشة الاستقالة ولا من أي المجالس ينوي المستشارين الاستقلاليين تقديم استقالتهم، هل من الجماعة الحضرية فقط؟ أم من جميع المجالس التي يوجد بها مستشارو الميزان الجماعيين؟

واستغرب المعلقون لهذا القرار، كما استفسر البعض الآخر عن الأسباب الداعية إلى ذلك، فيما دعا البعض الآخر إلى التريث، أما من تداولوا الخبر وتناقلوه على أوسع نطاق، رأوا في ذلك مجرد در الرماد في العيون لتوجيه الرأي العام عن خسارة حزب الاستقلال المذلة في الانتخابات البرلمانية الجزئية ليوم 04 يناير 2018.

على كل حال تبقى الأيام القليلة القادمة هي الكفيلة بكشف جميع الأسرار وتأكيد الخبر أو نفيه، وهو ما تعد به جرسيف24 زوارها بمتابعته ونشره في حينه.

مستشارو الاستقلال يناقشون إمكانية استقالتهم...