استقبل المركز الاستشفائي ابن سينا اليوم الأربعاء إحدى الحالات التي أعلنت إصابتها، ضمن 55 حالة جديدة تم تسجيلها في المغرب، بالوباء الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية “جائحة”.

المعطيات التي حصلت عليها هسبريس أكدت أن السيدة التي استقبلها مستشفى “السويسي”، في العاصمة الرباط، تعد أول امرأة حامل تصاب بهذا الفيروس في المغرب ضمن الحالات التي تم إعلانها.

وكشفت المعطيات التي توفرت للجريدة أن السيدة حامل في شهرها السادس، وتم نقلها على وجه الاستعجال إلى قسم النساء والتوليد.

وبلغت حصيلة الإصابات بفيروس “كورونا” في المملكة، إلى حدود الساعة السادسة مساء من يومه الأربعاء، ما مجموعه 225 حالة مؤكدة، بعد تسجيل 55 حالة إصابة مؤكدة جديدة خلال الـ24 ساعة المنصرمة.

وتتوزع حالات الإصابة بمرض “كوفيد-19” على مختلف جهات المملكة المغربية، باستثناء جهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب اللتين لم تسجل فيهما أي إصابة إلى حدود اليوم.

المعطيات الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة تشير إلى تصدر جهة الدار البيضاء سطات القائمة بـ59 حالة مؤكدة، تليها جهة فاس مكناس بـ50 حالة، فجهة الرباط سلا القنيطرة بـ45 حالة.

جهة مراكش آسفي سجلت فيها إلى حدود اليوم 32 حالة مؤكدة، تليها جهة طنجة تطوان الحسيمة بـ15 حالة، وجهة سوس ماسة بـ8 حالات، والجهة الشرقية بـ7 حالات، وجهة بني ملال خنيفرة بـ6 حالات، وجهة درعة تافيلالت بحالتين، وجهة كلميم واد نون بحالة واحدة.