لقيت ثلاث نساء، بعد زوال اليوم الاثنين، مصرعهن في حادث سقوط دراجة نارية ثلاثية العجلات بمنحدر صخري عميق كائن غير بعيد عن مكان انعقاد سوق اثنين آيت سباع لجروف ضواحي بلدية إيموزار كندر.

كما أصيب في الحادث، حسب ما أورته مصادر خاصة ، طفل، يبلغ من العمر ثلاث سنوات، بجروح بليغة نقل على إثرها إلى قسم العناية المركزة بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس لتلقي العلاج، بينما نقلت الهالكات إلى قسم الأموات بمستشفى محمد الخامس بصفرو.

وحسب المصادر، فإن صاحب الدراجة النارية، الذي كان ينقل على متنها الضحايا في طريق عودتهن من السوق المذكور نحو ببلدية إيموزار كندر، لم يصب في هذا الحادث بأذى بعد أن تمكن من القفز من على دراجته النارية لحظات قبل سقوطها في المنحدر المذكور.

وينحدر جميع الضحايا من حي المشاشة ببلدية إيمواز كندر، وجميعهن متزوجات، حيث خلفت أكبرهن سنا، وهي في الخمسينات من عمرها، ثمانية أبناء؛ بينما خلفت الضحية الثانية، والتي هي في الثلاثينات من العمر، وراءها ثلاثة أبناء، أما أصغر الضحايا سنا، والتي هي في العشرينات من عمرها، فقد خلفت وراءها ابنين اثنين.

وفتحت مصالح الدرك الملكي لإيموزار كندر تحقيقا حول ملابسات وقوع هذا الحادث الذي أوقفت، على إثره، صاحب الدراجة ثلاثية العجلات وأخضعته لتدابير الحراسة النظرية.