تعرض شخص للدهس من طرف القطار فائق السرعة “البراق”، مساء اليوم، قرب أصيلة، بين سيدي اليماني وأقواس بريش، بعد أن رمى بنفسه أمام القطار، وفق ما ذكرته مصادر من المكتب الوطني للسكك الحديدية.

الحادثة خلفت ارتباكا في خط القطار فائق السرعة، قبل أن تعود الحركة إلى طبيعتها في حدود الساعة التاسعة و15 دقيقة مساء، بعد تدخل عناصر الوقاية المدنية التي أبعدت أشلاء الجثة عن مكان الحادث.

وعبر المكتب الوطني للسكك الحديدية عن اعتذاره لزبائنه عن هذا الارتباك الذي حصل في برنامج الرحلات.