لقي قاصران، الأول يبلغ من العمر 12 سنة والثاني 15 سنة، مساء أمس السبت، مصرعهما غرقا بصهريج مائي بضيعة فلاحية تتواجد بدوار البلان، التابع للجماعة القروية الفرائطة بإقليم قلعة السراغنة.

وبحسب مصادر هسبريس، فإن الضحيتين قررا الذهاب، في عز ساعات الصيام، إلى الصهريج المائي المذكور من أجل السباحة للتخفيف من أثر الحرارة المرتفعة التي يشهدها إقليم قلعة السراغنة، قبل أن يتم العثور عليهما جثتين هامدتين من طرف سكان الدوار في حدود الساعة التاسعة ليلا.

وأضافت المصادر نفسها أن جثتي الضحيتين أحيلتا على مستودع الأموات بباب دكالة، في حين فتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع لمعرفة ظروف وملابسات الحادث والأسباب الحقيقية التي أدت إلى وفاتهما.