داهمت الشرطة الجمعة الماضية وبأمر من الوكيل العام للملك لدى استئنافية البيضاء بيتا بمدينة المحمدية، تبث فيما بعد بأنه يضم شبكة لبيع الرضع للراغبين في التبني أو الراغبين في الحصول على ذكور.

وأسفرت المداهمة عن ضبط 5 رضع بينهم توأم لايتعد عمرهما الثلاثة أيام، فيما تم اعتقال مجموعة من المتهمين الذين ينشطون في بيع الرضع بين الدارالبيضاء والمحمدية والتي تضم رجالا ونساء من بينهم امرأة تعمل منظفة بمستشفى ابن رشد بالدارالبيضاء.

وفي الوقت الذي تم وضع الرضع بمركز الحليب بالدارالبيضاء، تم وضع أعضاء هذه الشبكة تحت الحراسة النظرية بعد أن توسع التحقيق ليشمل أسرا ونساء ورجال تورطوا في التعامل مع هذه الشبكة.