أصدر أعضاء المعارضة، بجماعة هوارة أولاد رحو، بيان موجه للرأي العام، يوم 08-06-2019، موقع من طرف سبع أعضاء من المعارضة بمجلس الجماعة، يستنكرون فيه الممارسات التي يقوم بها رئيس المجلس وبعض القررات التي اتخذها، حسب تعبير البيان.

ووفق نفس البيان الذي توصل موقع “جرسيف24” بنسخة منه، بالاضافة إلى لائحة التوقيعات، باسماء اصحابها، وتوقيعهم، أعرب أعضاء المعارضة عن إستياءهم إزاء مجموعة من النقاط المرتبطة بحقيقة تصريح رئيس المجلس حول الصلح مع المعارضة عقب انعقاد الدورة العادية ليوم 02 ماي 2019.

وكشف البيان عن عدة نقاط، أهمها مهزلة تفعيل رئيس المجلس للجنة المالية والشؤون المالية والبرمجة المقالة بدل اللجنة الشرعية المنتخبة، و تراخي السلطة الإقليمية في تحريك المساطر القانونية، وعدم التعامل الجدي مع شكايات المعارضة، حول خروقات الرئيس وفساده بالجماعة على حد تعبير لغة البيان.

وأوضح البيان، أن رئيس المجلس قدم معطيات مغلوطة حول الأراضي السلالية للسلطة الإقليمية، ليصادر ما تبقى من نصيب ذوي الحقوق، عبر مصادقته وإمضاءه على عقود بيع الاراضي السلالية وتفويتها منذ مايزيد عن 20 سنة، حسب تعبير البيان.

يضيف البلاغ، ان المعارضة اتهمت السلطة ورئيس المجلس الإقليمي وبعض الأعيان بدعم رئيس المجلس، لضمان إفلاته من المتابعة القانونية وقبضة المعارضة.

وهذه صورة البيان كما توصلت بها إدارة جرسيف24 فيما نحتفظ بلائحة التوقيعات :