عادل الطويل: أطلق مغربيان يقيمان بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، مشروعا رائدا يهدف إلى التعريف وإبراز التراث المغربي للجمهور العالمي عبر موقعين إلكترونيين تم تصميمهما بطريقة احترافية.

المشروع يتعلق بفكرة كل من كريم أبويا ورشيد حدول من مواليد بلجيكا ومن أبوين مغربيين، حيث يطمحان للترويج للمغرب كعلامة تجارية من خلال تراثه العالمي.

وبدلا صاحبا المشروع مدة سنتين من الوقت والمال، في تصميم موقعين إلكترونيين هما “Pum.ma” و”Lovemorocco.ma” يحيلان إلى بعضهما البعض، وينقل المتصفحين تدريجيا إلى عمق المغرب، ويتنوع ما بين مستوى بسيط موجه للعامة، ومستوى آخر عميق موجه للنخبة.

ويغوص المتصفح بين ثنايا الموقعين في المفاهيم البسيطة منتقلا إلى المفاهيم العميقة التي تحمل الأبعاد الفلسفية للوطن، كلها معدة ومصممة بخمس لغات هي العربية والإسبانية والفرنسية والإنجليزية والصينية.

وقد صرح أصحاب المشروع عن أمنيتهما بتبني مؤسسات الدولة بتبني المضروع وتطويره، مشيرين إلى أن فكرة المشروع مستوحاة من خطاب الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش لسنة 2014 فضلا عن حبهما للوطن.

هذا وقال يوسف حجي المسؤول بمجلس الجالية المغربية بالخارج أن العمل الذي يتم القيام به بخصوص المشروع هو شيء مهم يجب أن يتم دعمه من أجل مستقبل ثقافتنا المغربية.

جدير بالذكر أنه بالموازاة مع المجهودات التي يقوم بها أصحاب المشروع على المستوى المؤسساتي، يعمل هؤلاء على الترويج للمشروع من خلال جولات ميدانية بعدد من المدن المغربية والأوروبية للتعريف بالمشروع على وجه الخصوص وتراث المغرب عامة لدى المغاربة والأوروبيين.

https://www.youtube.com/watch?v=oj9q0Zs05Y