انعقد بمقر الاتحاد المغربي للشغل بوجدة المجلس الجهوي للجامعة الوطنية لعمال و موظفي الجماعات المحلية بجهة الشرق و ذلك بحضور ممثلي الفروع الاقليمية و المحلية للجامعة بأقاليم و جماعات الجهة و بعد تلاوة تقرير المكتب الجهوي حول المستجدات النقابية بالجهة و سياق انعقاد المجلس الجهوي و تلاوة تقرير اللجنة الجهوية لحملة الشهادات غير المدمجين في السلالم المناسبة  تداول أعضاء و عضوات المجلس  في واقع الشغيلة الجماعية و ما تتعرض له من تضييق على الحريات النقابية ( اغلاق باب الحوار في اغلب أقاليم الجهة ، عدم تسليم وصولات الايداع، الحرمان من السبورات النقابية في بعض المقرات العمل ، تلفيق التهم و العرض على المجلس التأديبي كما هو حال ع الرحيم الشايب متصرف بجرسيف ، التنقيلات التعسفية كما هو حال ع السلام الرحيوي بجماعة بركين و الأخت مرزوك زهور  بإقليم جرسيف، الأخت الطوالي جميلة ببلدية جرسيف ضمن سياسة تهميش الأطر النزيهة  ، الاقتطاع من الاجر ، الاستفسارات غير المبررة ) التماطل في حل مشكل المتأخرات المرتبطة بالترقية و التعويضات العائلية بمجموعة من الجماعات بإقليم الناضور و مجلسه الإقليمي ، التماطل في التأشير على تغيير قانون الاطار لجماعة سيدي لحسن بإقليم تاوريرت مما يساهم في تأخير تسوية الوضعية الإدارية و المالية للناجحين في امتحان الكفاءة المهنية ، التماطل في اجراء امتحانات الكفاءة المهنية و عدم احترام مواعيد اجراءها ، سن معايير مجحفة في الترقية بالأقدمية في غياب اشراك للمثلين النقابيين ، التسريح غير المبرر للعمال العرضيين ببلدية جرادة مع ما يترتب عن ذلك من ضرب لفرص الشغل و الرمي اسر بأكملها للمصير المجهول ، استمرار معاناة عمال شركات التذبير المفوض و التنصل من حقوقهم المكتسبة ،  بالإضافة الى التنكر لمجموعة من الحقوق المكتسبة التي يضمنها القانون الجاري به العمل والتي كانت موضوع مراسلة لوالي جهة الشرق قصد فتح حوار جاد ومسؤول على ارضيتها والتي تم وضعها قبل اسابيع بولاية الجهة.

كما شكل المجلس مناسبة لنقاش اهمية التكوين النقابي والرفع من وعي الشغيلة الجماعية بواجباتها وحقوقها واليات الدفاع عنها وما يقتضيه الوضع الراهن من ضرورة تصليب العود التنظيمي للإطار النقابي والتصدي للحملات الموجهة ضد النضال النقابي والهادفة الى تسفيه المجهودات المبذولة في إطار مقاومة الاجهاز على حقوقنا المكتسبة

وبعد نقاش مستفيض قرر المجلس الجهوي ما يلي:

  1. دعوة أعضاء وعضوات اللجنة الإدارية الوطنية بجهة الشرق وكافة الفروع الجهوية والإقليمية والمحلية على الصعيد الوطني لتكثيف الجهود لإنجاح اجتماع اللجنة الإدارية الوطنية المقرر يوم 3/11/2018 بالبيضاء والذي يشكل محطة نوعية لإخراج قرارات في مستوى صيانة كرامة الموظف الجماعي وصيانة ما تبقى من حقوقه المكتسبة
  2. خوض اضراب جهوي لمدة 48 ساعة مصحوب بوقفة احتجاجية جهوية بوجدة مع ترك صلاحية تحديد تاريخ انزالها للمكتب الجهوي بناء على شكل التعاطي مع المذكرة المطلبية الجهوية
  3. عقد الملتقيات الجهوية للفئات العملة بالجماعات الترابية (عمال النظافة، المهندسون (ات)، المتصرفون (ات)، المحررون (ات)، التقنيون (ات)، المساعدون الاداريون (ات) والتقنيون، حملة الشهادات غير المدمجين في السلالم المناسبة، المرأة العاملة بقطاع الجماعات المحلية في الفترة الممتدة الى نهاية سنة 2018 والتي ستنطلق بعقد الملتقى الجهوي الاول عمال النظافة بجهة الشرق بمقر الاتحاد المغربي للشغل بمدينة تاوريرت يوم 20 اكتوبر الجاري
  4. تجديد المكاتب النقابية الاقليمية ضمن خريطة تنظيمية تنطلق بعقد المؤتمر الاقليمي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات الترابية بإقليم تاوريرت يوم 24 نونبر 2018، وحضور المكتب الجهوي والمكاتب الاقليمية لمحاكمة الأخ يوسف انويكة بالناظور.