افتتحت أكاديمية برشلونة لكرة القدم، بشراكة مع شركة الرباط للتنشيط والتنمية، أول مدرسة كروية لها بالعاصمة الرباط، وهي المؤسسة الثانية من نوعها بعد مدرسة الدار البيضاء التي افتتحت سنة 2014.

وستخصص الأكاديمية 50 اشتراكا مجانيا لأبناء الأسر المقيمة في العاصمة الرباط، الذين سيستفيدون من تداريب، رفقة باقي الأطفال المنخرطين، بمعايير دولية.

ويشرف على التداريب داخل الأكاديمية مدربون إسبان اشتغلوا بنادي برشلونة، وسيساعدهم مدربون مغاربة مؤهلون ذو كفاءة عالية، كما سيتم استقبال مجموعة من اللاعبين الأوروبيين المشهورين في كرة القدم، الذين سيلتقون مع أطفال أكاديمية الرباط.

وسيستفيد أطفال الأكاديمية من برامج موازية، تشمل تنظيم أسفار للمشاركة في دوريات دولية لكرة القدم في مدن أوروبية، من ضمنها برشلونة.

وقال هشام كديرة، المدير العام للأكاديمية، إن الفترات التدريبية الموجهة لفائدة الأطفال والشباب المتراوحة أعمارهم بين 4 و16 سنة، المنحدرين من مختلف جهات المملكة، تساعدهم على اكتساب قيم وفلسفة كرة القدم الإسبانية.

وأضاف كديرة: “هؤلاء الأطفال سيستفيدون من التداريب التي تتماشى مع مبادئ التكوين العالمية، كما أن هذه البرامج ستكمن من إعادة النظر في مجموع تقنيات كرة القدم الحديثة والمتطورة، وتلقينهم مبادئ الروح الرياضية والالتزام والتسامح”.