مساحة إعلانية
» ثقافة وفنون » مهرجان “حب الملوك” يفجر خلافات بين “البيجيدي” وخصومه

مهرجان “حب الملوك” يفجر خلافات بين “البيجيدي” وخصومه

GUERCIF 24

  • : 14 يونيو 2017
  • : ثقافة وفنون
  • : 228 مشاهدة
  • : لا يوجد تعليقات
مهرجان “حب الملوك” يفجر خلافات بين “البيجيدي” وخصومه

قبل أسابيع قليلة على انطلاق فعاليات شيخ المهرجانات بالمغرب، مهرجان ملكة جمال حب الملوك بعاصمة الكرز بصفرو في شهر يوليوز المقبل في دورته الـ97 لهذه السنة، تفجرت خلافات حادة داخل الأغلبية التي تدبر بلدية صفرو، حيث واجه حزب العدالة والتنمية، والذي يترأس المجلس البلدي للمدينة، انتقادات حادة من الاتحاديين، مدعومين بأعضاء المجلس الإداري “لمؤسسة الكرز” التي تنظم المهرجان، أغلبهم من جمعيات المجتمع المدني، فيما اختار مستشارو التقدم والاشتراكية مساندة “إخوان بنكيران”.

وعلمت “أخبار اليوم” من مصادر قريبة من الموضوع، بأن الخلافات وقعت بين أعضاء المجلس المسير “لمؤسسة الكرز”، والذي يضم مستشارين بالبلدية ويرأسه رئيس اللجنة الثقافية عن حزب العدالة والتنمية، حيث واجهوا اتهامات من أعضاء المجلس الإداري من بينهم اتحاديون وممثلون عن جمعيات المجتمع المدني بالمدينة، والذين اتهموا المكتب المسير للمهرجان بسوء تدبير الإعداد للمهرجان بخصوص البرمجة والتعاقد مع شركات في مجال تسويق المهرجان والإعداد اللوجستيكي لفقراته في المجال الفني والتجاري والرياضي بدون خضوعها لقانون المنافسة، بحسب ما كشف عنه أعضاء المجلس الإداري في رسالتهم الموجهة الى وزارة الداخلية وعامل إقليم صفرو.

وفي هذا السياق، قال يوسف بوسلامتي، عضو المجلس الإداري “لمؤسسة الكرز” ضمن مجموعة الثمانية الغاضبين على طريقة تدبير مهرجان حب الملوك بصفرو، في تصريح لـ”أخبار اليوم”، إن “تحرك هذه المجموعة والتي تضم ممثلين عن حزب الاتحاد الاشتراكي والباقي من جمعيات المجتمع المدني، جاء بعد توجيهنا رسالة إلى وزارة الداخلية بغرض فتح تحقيق فيما سماه بالخروقات التي سبقت تنظيم مهرجان حب الملوك والإعداد له، حيث طالبنا بتقديم توضيحات حول طرق صرف ميزانية المهرجان التي تزيد عن 280 مليون سنتيم، 50 مليون منها تساهم بها البلدية، و100 مليون من الرعاية السامية للملك للمهرجان، والباقي يساهم به المستشهرون”.

ورد عبد العزيز التاقي العلوي، رئيس “مؤسسة الكرز” منظمة المهرجان، والذي يرأس في نفس الوقت باسم حزب العدالة والتنمية اللجنة الثقافية ببلدية صفرو،(رد) على الاتهامات الموجهة إليه في اتصال هاتفي أجرته معه “أخبار اليوم”، بقوله إن التشويش على المهرجان “مسيس” ويقوده أشخاص لا علاقة لهم بالمهرجان وبالمجلس البلدي، لكنه رفض الكشف عنهم، مشددا على أن مؤسسة الكرز اتبعت طرقا قانونية وشفافة في اختيار شركة متخصصة في تنظيم المهرجانات من بين خمس شركات مغربية تنافست للحصول على امتياز تدبير فقرات المهرجان.

وأضاف أن مؤسسة الكرز حصلت بفضل مثابرتها هذه السنة على دعم جهة فاس/ مكناس لشيخ المهرجانات بالمغرب، بدعم مالي قدره 40 مليون سنتيم، نافيا ما روجه خصومه بخصوص الاختلالات المالية في ميزانية المهرجان ومطالبتهم بإجراء فحص مالي، حيث كشف رئيس المؤسسة “أن المكتب المسير سبق له أن قدم مؤخرا بمقر عمالة صفرو في جمع عام التقرير المالي والأدبي، وأجبنا عن كل الملاحظات والأسئلة، ونحن مستعدون لأي محاسبة من أي جهة كيفما كانت إن كان لديها ما يثبت تورطنا في أي تبديد أو اختلاس، لكننا نرفض ابتزازنا من قبل المشوشين لإرغامنا على تسليمهم امتيازات نحن نحاربها داخل المجلس البلدي ومؤسسة كرز، بحسب تعبير رئيس اللجنة الثقافية ومدير مهرجان حب الملوك.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأى الرسمى لموقع جرسيف 24 بل تمثل وجهة نظر كاتبها.